الشهادتان

3 من الدروس

جعل الإسلام لكلمة التوحيد لا إله إلا الله أعظم المكانة وأجلها؛ فهي أول واجب على المسلم فمن أراد الدخول في الإسلام فعليه أن يعتقدها ويتلفظ بها. ومن قالها موقناً بها يبتغي بذلك وجه الله كانت سبباً في نجاته من النار كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "فإن الله حرم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله" (البخاري 415).


الإيمان

11 من الدروس

اتفقت جميع رسالات الأنبياء لأقوامهم على عبادة الله وحده لا شريك له والكفر بما يعبد من دون الله وهذا هو حقيقة معنى لا إله إلا الله محمد رسول الله، وهي الكلمة التي يدخل بها المرء في دين الله.


العبادة

2 من الدروس

العبادة هي: الطاعة المطلَقة مع المحبة والتعظيم والخضوع، وهي حقّ الله على عباده، يختصّ بها وحده دون سواه ، وتشمل كل ما يحبّه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال التي أمر بها وندب الناس إليها، سواء أكانت من الأعمال الظاهرة كالصلاة والزكاة والحج، أم من الأعمال الباطنة مثل ذكر الله بالقلب والخوف منه، والتوكل عليه، والاستعانة به، وغير ذلك.