تغيير اللغة

تابع التعلّم

لم تقم بتسجيل الدخول
سجل الآن في منصة تاء لمتابعة تقدمك وجمع النقاط والدخول في المنافسات، بعد التسجيل ستحصل على شهادة الكترونية بالموضوعات التي تتعلمها

القسم الحالي: المعاملات المالية

درس الربا

نتعرف في الدرس على مفهوم الربا وحكمه في التشريع الإسلامي بالإضافة إلى أقسامه والحكمة من تحريمه وأضراره و متطلبات التوبة منه.

التعرف على الربا الذي حرمه الله تعالى على المسلم وتفاصيله التي يجب على المسلم الابتعاد عنها.

26 طالب آخر أكملوا هذا الدرس

اقتضت حكمة الله تعالى أن يكون الربا من كبائر المحرمات في الشريعة الإسلامية، و هي من المحرمات التي اجتمعت عليها الأديان والكتب السماوية؛ لما فيها من خرابٍ وبلاءٍ عظيم على المجتمع وأفراده، قال الله تعالى: " فَبِظُلْمٍ مِّنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَن سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا (160) وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ ۚ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (161)" (النساء،160-161).

وقال سبحانه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ} (البقرة:278 – 279)، فنهى سبحانه وتعالى عن الربا وحرمه، وتوعد صاحبه بالحرب.

و الله سبحانه وتعالى إذا حارب العبد ابتلاه في نفسه وعذبه في دنياه، فأشقاه في نفسه وماله وأهله وولده، فلم تقر له عين في دنياه، ثم ما ينتظره في الآخرة أشد وأعظم. و توعد الله تعالى على هذا الأمر بهذا الوعيد الشديد، وأكد النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك. " لَعَنَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ آكِلَ الرِّبَا، وَمُؤْكِلَهُ، وَكَاتِبَهُ، وَشَاهِدَيْهِ، وَقالَ: هُمْ سَوَاءٌ." ( مسلم، 1598)

الربا في اللغة:

الزيادة، ومنه قوله تعالى: {أَنْ تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ} (النحل:92)، أي أزيَد وأكثر عدداً.

أما في الاصطلاح فهو:

زيادةٌ مخصوصةٌ في أشياءٍ مخصوصةٍ.

أنواع الربا

١
ربا الفضل
٢
ربا النسيئة

ربا الفضل

وهو في الأصناف المنصوص عليها، والملحقة بالمنصوص عليها. وتكون الزيادة في مبادلة مال ربوي بمال ربوي من جنسه.

ربا النسيئة

يكون بزيادة الأجل فيما يجب فيه التقابض. وهو تأخير القبض في بيع كل جنسين اتفقا في علّة ربا الفضل.

حكم الربا

قال الإمام النَّووي: " أجمع المسلمون على تحريم الربا في الجملة، وإن اختلفوا في ضابطه وتعريفه". فالربا محرمٌ بالكتاب والسنة والإجماع.

حكمة تحريم الرِّبا

تشّجيع النَّشاط الاقتصاديِّ الحقيقيّ: وذلك لأن الرِّبا يمنع صاحب النُّقود من السَّعي لتحصيل رزقه، وذلك لأن الزِّيادة تحصل دون مشقة الكسب والتجارة والصناعات وغيرها.

منعُ التكّسُّب بغير عوض: فالرِّبا يقضي أخذ المال من الغير من غير عَوض وهو ظلم.

نشر المساواة والمعروف والإحسان بين الناس: فالرِبا يقطعُ المعروف بين النَّاس.

منع استغلال الأغنياء للفقراء: فالمُقرض بالعادة هو الغني الذي يستغِل المُستقرض الفقير.

حرم الله الربا لأنه ظلم، والله حرَّم الظلم.

أضرار الربا

إن أضرار الربا وأخطاره عظيمة و تتوسع لتشمل جميع مناحي حياة الأفراد.

الأضرار الأخلاقية والروحيّة

فهو يطبعُ في نفس صاحبه الجشع وتحجُّر القلب وعبودية المال، فيستبيحُ البُخل والطمَعَ وظلم الغير والتجبّر على حقوقهم.

الأضرار الاجتماعية

فالربا يجعل المجتمع منحلاًّ ومتفكّكاً، يأكلُ فيه القويّ الضعيف، فلا يساعد أحدٌ غيره إلا بمصلحةٍ مرجوة. فلا يستتب الأمن في المجتمع وتتفرق مكوناته وتتشتت.

الأضرار الاقتصادية

فالربا يعمل على اختلال النظام الاقتصادي على جميع الأصعدة، ويتفشّى فيها الظلم والفساد بين أفراد المجتمع، فيزداد الغنيُّ غناً ويزداد الفقير فقراً.

التوبة عن الربا

١
إيقاف كل أوجه التعامل بالربا.
٢
والندم على ذلك مع عدم العودة إليها.
٣
المال الزائد عن طريق الربا ينفقه في وجوه البر.

لقد أكملت الدرس بنجاح


ابدأ الاختبار