تغيير اللغة

تابع التعلّم

لم تقم بتسجيل الدخول
سجل الآن في منصة تاء لمتابعة تقدمك وجمع النقاط والدخول في المنافسات، بعد التسجيل ستحصل على شهادة الكترونية بالموضوعات التي تتعلمها

القسم الحالي: الحج

درس صفة العمرة

وهي التعبد لله بالإحرام والطواف بالكعبة سبع مرات والسعي بين الصفا والمروة سبع مرات ثم الحلق أو التقصير.

9,161 طالب آخر أكملوا هذا الدرس

معنى العمرة

العمرة: هي التعبد لله بالطواف بالبيت، والسعي بين الصفا والمروة، ثم الحلق، أو التقصير.

حكم العمرة

العمرة واجبة على المستطيع في العمر مرة واحدة، ويستحب بعد ذلك أداؤها وتكرارها حسب اليسر والاستطاعة.

قال الله تعالى: ﴿ وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ ﴾ [البقرة:196].

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت يا رسول الله على النساء جهاد؟ قال: «نعم عليهن جهاد لا قتال فيه الحج والعمرة» أخرجه أحمد وابن ماجه.

فضل العمرة

١
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله ﷺ قال: «العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة» متفق عليه.
٢
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله ﷺ: «تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد» أخرجه النسائي.

وقت العمرة

يُشرع أداء العمرة في كل وقت من العام، وهي في أشهر الحج أفضل، والعمرة في رمضان أجرها مضاعف وتعدل حجة. عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن النبي ﷺ قال: «فإن عمرة في رمضان تقضي حجة أو حجة معي» متفق عليه.

صفة العمرة

١
الإحرام
٢
الطواف
٣
السعي
٤
الحلق أو التقصير

أولاً: الإحرام

يشرع لمن أراد أن يحرم بالعمرة أن يتجرد من ثيابه، ويغتسل، ويتطيب في رأسه ولحيته، ويلبس ثياب الإحرام.

ثم يصلي في الميقات الفريضة إن كان في وقت فريضة، وإلا صلى ركعتين ينوي بهما سنة الوضوء، فإذا فرغ من الصلاة يحرم فينوي الدخول في العمرة بقلبه ثم يقول: (لبيك اللهم عمرة).

ثانياً: الطواف

فإذا دخل المسجد الحرام قدم رجله اليمنى وأتى بذكر دخول المسجد، فإذا وصل إلى الكعبة قطع التلبية قبل أن يشرع في الطواف، ويستحب الاضطباع للرجل، وهو أن يجعل وسط ردائه داخل إبطه الأيمن وطرفيه على كتفه الأيسر.

يبدء الطواف من الحجر الأسود

ثم يتقدم إلى الحجر الأسود ليبتدئ الطواف فيستلم الحجر بيده اليمنى ويقبله، فإن لم يتيسر فإنه يستقبل الحجر ويشير إليه بيده، ويجعل البيت عن يساره، ويطوف سبعة أشواط، ويرمل الرجل في الأشواط الثلاثة الأولى وهو إسراع المشي مع مقاربة الخطوات.

فإذا بلغ الركن اليماني استلمه من غير تقبيل، فإن لم يتيسر فلا يشير إليه، ويقول بين الركن اليماني وبين الحجر الأسود: ﴿وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾.

وكلما مر بالحجر الأسود كبر ويقول في بقية طوافه ما أحب من ذكر ودعاء وقراءة القرآن.

ركعتا الطواف

فإذا أتم الطواف سبعة أشواط يرتدي بردائه فيجعله على كتفيه وطرفيه على صدره ثم يتقدم إلى مقام إبراهيم إن تيسر أو في أي مكان من المسجد، ثم صلى ركعتين خلفه يقرأ في الأولى بعد الفاتحة: ﴿ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ﴾ وفي الثانية: ﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ﴾ بعد الفاتحة.

ثالثاً: السعي

ثم يخرج إلى المسعى فإذا اقترب من الصفا قرأ قوله تعالى: ﴿ إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ ﴾ ويقول: أبدأ بما بدأ الله به.

ثم يرقى على الصفا ويستقبل الكعبة، ويرفع يديه فيحمد الله ويدعو، وكان من دعاء النبي ﷺ: " لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده" يكرر ذلك ثلاث مرات، ثم يدعو بعد ذلك بما شاء أن يدعو.

ثم ينزل من الصفا متجهاً إلى المروة، فيمشي حتى إذا حاذى العلمين وهي الأنوار الخضراء التي على المسعى يستحب للرجل أن يركض ركضاً شديداً بقدر ما يستطيع، وأما المرأة فلا يشرع لها الإسراع بين العلمين وإنما تمشي في السعي كله.

ثم يستمر في المشي حتى يصل إلى المروة فيرقى عليها، ويستقبل القبلة ويرفع يديه ويقول ما قاله على الصفا غير أنه لا يقرأ الآية.

حتى ينتهي من سبعة أشواط ذهابه شوط، ورجوعه شوط، ويستحب أن يكثر في سعيه من الذكر والدعاء بما تيسر وأن يكون متطهراً من الحدث الأكبر والأصغر.

رابعاً: الحلق أو التقصير

إذا أكمل المعتمر السعي خرج من المسعى وذهب لحلاقة شعر رأسه أو تقصيره، والحلق أفضل.

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله ﷺ قال: «اللهم ارحم المحلقين» قالوا: والمقصرين يا رسول الله، قال: «اللهم ارحم المحلقين» قالوا: والمقصرين يا رسول الله، قال: «والمقصرين» صحيح البخاري.

و أما المرأة فإنها تجمع شعرها وتقصر منه قدر أنملة، فإذا فعل المحرم ما ذكر فقد تمت عمرته وحل له كل شيء حرم عليه بالإحرام.

لقد أكملت الدرس بنجاح


ابدأ الاختبار