تغيير اللغة

تابع التعلّم

لم تقم بتسجيل الدخول
سجل الآن في منصة تاء لمتابعة تقدمك وجمع النقاط والدخول في المنافسات، بعد التسجيل ستحصل على شهادة الكترونية بالموضوعات التي تتعلمها

القسم الحالي: الأسرة المسلمة

درس الميراث في الإسلام

نتعرف في الدرس على نظام الميراث في الإسلام، والحكمة من كونه مفصَّلًا بأمرٍ من الله تعالى، وأركانه وشروطه، كما نتعرَّف على الحقوق المتعلِّقة بالتَّركة، ثمَّ مميزات نظام الميراث في الإسلامي عن باقي الأنظمة، ثمَّ نتعرَّف على الوارثين من الرَّجال والنِّساء من الأقارب للميِّت.

التَّعرُّف على الميراث في التشريع الإسلامي وما يتعلَّق به من أحكام وحِكم ومميزات.

12 طالب آخر أكملوا هذا الدرس

يعدُّ التوريث نظامًا طبيعيًا أخذت به الأمم قديمًا وحديثًا، لأنه يتناسب والفطرة الإنسانيَّة في حبِّ التملُّك والسعي إليه. وذلك كما الشريعة الإسلاميَّة التي أخذت بنظام الميراث ووضعت له شرعةً مفصَّلةً تناولت أشخاص الوارثين ونصيب كلِّ وارثٍ.

والحكمة من كون نظام التوريث في الإسلام مفصَّلًا ومحددًّا هو حسمُ أسباب النزاع بين أقرباء المورِّث، لأنه إذا علم الوارثين أنَّ النصيب آتٍ بأمر الله تعالى سكنت نفوسهم ورضو بقسمته سبحانه، وفيه حفظٌ لحقوق الناس، فلا تترك الحقوق للغير يمنعون ما يشاؤون ويعطون ما يشاؤون، فيكون ذلك سببًا في النِّزاع والتفرقة.

أركان الإرث

١
المورِّث
٢
الوارث
٣
الموروث

المورِّث

وهو الذي وافاه الموت وترك مالًا أو حقًّا يورَّث.

الوارث

هو الذي يستحقُّ أن يرث من المورِّث بسببٍ من أسباب الإرث.

الموروث

أي التركة أو الميراث أو الإرث؛ وهو الذي يتركه الميِّت من مالٍ أو حقٍّ يورَّث.

شروط الإرث

١
ثبوت موت المورِّث أو إلحاقه بالأموات حكمًا كالمفقود أو تقديرًا كالجنين.
٢
تحقق حياة الوارث حين موت المورِّث، أو إلحاقه بالأحياء حكمًا كالمفقود، والحمل.
٣
العلم بسبب التوارث، من قرابة، أو نكاح، أو ولاء.

ثبوت موت المورِّث أو إلحاقه بالأموات حكمًا كالمفقود أو تقديرًا كالجنين.

قَالَ تَعَالَى: {يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِن كَانُواْ إِخْوَةً رِّجَالاً وَنِسَاء فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّواْ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} (النساء: 176)

قَالَ تَعَالَى: {لِّلرِّجَالِ نَصيِبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيباً مَّفْرُوضاً} (النساء: 7).

تحقق حياة الوارث حين موت المورِّث، أو إلحاقه بالأحياء حكمًا كالمفقود، والحمل

للتركة حقوقٌ متعلِّقةٌ بها و يجب أن لا يقدَّم أحدها على الآخر

١
تجهيز الميِّت للدَّفن.
٢
قضاء الديون إن كان المتوفَّى مديونًا.
٣
تنفيذ الوصايا إن أوصى الميِّتُ في حال حياته.
٤
تقسيم تركته على الوارثين.

مميزات نظام الميراث في التشريع الإسلامي

١
أن الشريعة الإسلاميَّة تفتِّت الثروة ولا تجعلها محصورةً في أيدي أناسٍ مخصوصين فقط، وذلك بإشراك عددٍ كبيرٍ في الإرث، مما يؤدي إلى تفتيت الثروات مع الابقاء على وحدة تماسك الأسرة وتضامن أفرادها.
٢
الإرث في النظام الإسلاميِّ إجباريٌّ وواجبٌ بالنسبة إلى الوارث والمورِّث؛ فلا یملك المورِّث أن یمنع أحد ورثته من الإرث، وكذا الوارث یملك نصیبه جبراً من غیر اختیارٍ منه إلَّا أنَّ له التصرُّف فيها منحًا أو تبرُّعًا، ولا حكمٍ من قاضٍ ولیس له أن یردّ إرثه، أو شیئاً منه.
٣
جعل الإسلام القرابة هي الأساس في تفضيل بعض الورثة على بعضٍ، لاتصال المنافع بين الوارث والمورِّث، فقدِّم الأبُ على الجدِّ، والأمُّ على الجدَّة. ولا تثبت صلة القرابة إلاَّ بوجود أسبابها وهي القرابة الحقيقيَّة والزَّوجيَّة والقرابة الحكميَّة – أي ولاء العتاقة - .
٤
جعل الميراث في الشريعة الإسلاميَّة للحاجة، وهي أساس التفاضل في الميراث، ولذا كان نصيب البنت على النصف من نصيب أخيها، لأن أخاها يحتاج المال لمتطلبات الحياة ومسؤولياته وإعالة غيره.
٥
أنَّ الشريعة الإسلاميَّة هي التي عيَّنت المستحقيِّن للتركة، واستأثر الله سبحانه وتعالى بتوزيعها على المستحقين لها، ولم يجعل حق التوزيع للموروث لما يعلم سبحانه من أنَّه قد تغلب على الإنسان أهواؤه، أو يقع تحت عاطفةٍ جامحةٍ، فيحرم بعض المستحقِّين أو يفضل بعضهم على بعضٍ.

الوارثون من الرِّجال والمُجمع على إرثهم عشرة

الإبن وابن الإبن وإن نزل، والأب والجدُّ أبو الأبِّ وإن علا، والأخ سواء كان شقيقًا أو لأب أو لأم، فإنَّ القرآن الكريم نزل بتوريثهم مطلقًا وإن اختلف القدر الموروث باختلاف جهاتهم. بالإضافة إلى ابن الأخ المدلي إلى الميِّت بالأب مع الأم أو بالأب وحده، والعم من الأب وابن العم من الأب سواءً كان من الأب مع الأم أو الأب وحده، والزَّوج والمعتق.

الوارثون من النِّساء

الزوجة، الأم، الجدَّة، البنت، بنت الابن، الأخت الشقيقة، الأخت للأب

لقد أكملت الدرس بنجاح


ابدأ الاختبار