تغيير اللغة

تابع التعلّم

لم تقم بتسجيل الدخول
سجل الآن في منصة تاء لمتابعة تقدمك وجمع النقاط والدخول في المنافسات، بعد التسجيل ستحصل على شهادة الكترونية بالموضوعات التي تتعلمها

القسم الحالي: الزكاة

درس مقاصد الزكاة

الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام .ستتعرف في هذه الوحدة على مقاصدها والحكمة من تشريعها.

  • معرفة المقاصد من تشريع الزكاة
  • 15,120 طالب آخر أكملوا هذا الدرس

    الزكاة

    الزكاة واجب مالي فرضه الله على الأغنياء ليعطوا الفقراء والمحتاجين وغيرهم من المستحقين ما يرفع معاناتهم ولا يضر بالغني.

    مقاصد الزكاة

    1. إن حب المال غريزة إنسانية تحمل الإنسان على أن يحرص كل الحرص على المحافظة عليه والتمسك به، فأوجب الشرع أداء الزكاة تطهيراً للنفس من رذيلة البخل والشح، ومعالجة لحب الدنيا والتمسك بحطامها، قال الله تعالى: (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا) (التوبة: 103).

    مقاصد الزكاة

    2. أداء الزكاة يتحقق به مبدأ الترابط والألفة، ذلك لأن النفس البشرية جبلت على حب من أحسن إليها، وبذلك يعيش أفراد المجتمع المسلم متحابين متماسكين كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا، وتقل حوادث السرقة والنهب والاختلاس.

    مقاصد الزكاة

    3. يتحقق بها معنى العبودية والخضوع المطلق والاستسلام التام لله رب العالمين، عندما يخرج الغني زكاة ماله فهو مطبق لشرع الله، منفذ لأمره، وفي إخراجها شكر المنعم على تلك النعمة،(لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ) (إبراهيم: 7).

    مقاصد الزكاة

    4. يتحقق بأدائها مفهوم الضمان الاجتماعي، والتوازن النسبي بين فئات المجتمع، فبإخراجها إلى مستحقيها لا تبقى الثروة المالية مكدسة في أيدي فئات محصورة من المجتمع ومحتكرة لديهم. يقول الله تعالى:(كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ) (الحشر: 7).

    لمن‭ ‬تصرف‭ ‬الزكاة؟

    حدد الإسلام المصارف التي تصرف فيها الزكاة. ويجوز للمسلم أن يضعها في صنف واحد أو أكثر من هذه الأصناف، أو يعطيها للمؤسسات والهيئات الخيرية التي تقوم بتوزيعها على مستحقيها من المسلمين، والأولى أن توزع في داخل البلد.

    وأصناف‭ ‬المستحقين‭ ‬للزكاة‭ ‬كالتالي‭:‬

    ١
    الفقراء والمساكين وهم من لا يجدون كفايتهم من الأمور الضرورية والاحتياجات الأساسية.
    ٢
    من يعملون على جباية الزكاة وتوزيعها.
    ٣
    الرقيق الذي يشتري نفسه من سيده فيعان ويعطى من الزكاة ليكون حراً.
    ٤
    من تحمل ديناً ولا يستطيع سداده سواء كان الدين لمصلحة عامة وعمل الخير للناس أو لمصلحته الخاصة.
    ٥
    المجاهدون في سبيل الله، وهم الذين يقاتلون دفاعاً عن دينهم وأوطانهم ويدخل فيه كل عمل فيه نشر للإسلام وإعزاز لكلمة الله.
    ٦
    المؤلفة قلوبهم، وهم الكفار الذين أسلموا حديثاً أو من يرجى إسلامه من الكفار، وهذا الصنف لا يعطى من قبل الأفراد وإنما هي وظيفة ولي أمر المسلمين والمؤسسات الخيرية التي تقدّر المصلحة في ذلك.
    ٧
    المسافر الغريب الذي انقطعت به السبل واحتاج للمال حتى ولو كان يملك في بلده مالاً كثيراً.

    قال الله تعالى مبيناً مصارف الزكاة الواجبة: (إنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللهِ وَابْنِ السَّبِيلِ) (التوبة : 60 ).

    لقد أكملت الدرس بنجاح


    ابدأ الاختبار